الواجهة المحترفة

كيف تعرف من صاحب البريد الإلكتروني المرسل إليك

0 0
0 0
Read Time:3 Minute, 21 Second

وصلتك رسالة جديدة إلى بريدك الإلكتروني مفادها أنك قد ربحت جائزة نقدية كبيرة، أو أن ورقة اليانصيب التي تحمل أرقامك قد فازت بالسحب النهائي لهذا العام، افترض أن هناك رسالة أثارت اهتمامك لكن لا تعلم هل هي حقيقية أم مجرد خدعة، إنه لمن المهم جدا أن تكتشف هوية مرسل الرسالة قبل الإقدام على فتح الرابط المرفق فيها أو حتى الرد عليها.

في الغالب هناك طريقتان للتأكد من هوية مرسل الرسالة، الأولى باستخدام البريد الإلكتروني للمرسل نفسه، و الثانية عن طريق استخدام رقم IP المرسل لمعرفة أكبر قدر من المعلومات عن المكان و الدولة الواردة منها الرسالة، في هذا المقال سنريك بعض النصائح و الحيل القائمة أساسا على هاتين الطريقتين.

كيف تعرف من صاحب الإيميل

I. عن طريق Google:

إذا وصلتك رسالة, قم مباشرة بنسخ عنوان البريد الإلكتروني للمُرسِل ثم ابحث عنه في Google، إذا كان البريد عبارة عن سبام أو مجرد بريد احتيال، فمن المرجح أن تعثر على نتيجة توضح ذلك، أما إذا لم تعثر على أي نتائج مرتبطة بإيميل المرسل، ففي الغالب هذا يدل على أن البريد الإلكتروني شرعي.

II. ابحث عن دليل على شرعية الإيميل:

هناك عدة مؤشرات يجب عليك البحث عنها خلال الرسالة كي تتأكد أن البريد شرعي:

      • البريد الإلكتروني للمرسل لا يحمل نفس عنوان البريد الإلكتروني لرابط الموقع المضمن في الرسالة.
      • الرسالة تم ارسالها من خدمة بريد إلكتروني مجانية، كـ gmail, hotmail, yahoo, ..وغيرها.
      • اسمك الشخصي استخدم بطريقة غير صحيحة في الرسالة، أو لم يستخدم أساساً.
      • الرسالة تحمل عبارات الإلحاح للرد عليها.
      • الرسالة تحمل رابط موقع إلكتروني يطلب منك الضغط عليه، قد يكون الموقع الإلكتروني مزور أو حتى مطابق لنفس عنوان بريد المرسل (أحيانا يغير حرف أو حرفين ليوحي بأن البريد تم ارساله من جهة معروفة)، و في الغالب يطلب منك ارفاق معلوماتك الشخصية كاسم المستخدم أو كلمة المرور و غيرها.

هذه النقاط ستعطيك تصورا كاملا فيما إذا كان المرسل شخصا حقيقيا، أو مجرد محتال يدعي بأنه شخص حقيقي.

III. عن طريق Facebook:

حاليا يمتلك الفيسبوك قرابة الـ 1.28 مليار مستخدم نشط، و بالطبع لا يمكن لأحد التسجيل في الموقع إلا بامتلاك بريد إلكتروني، إذاً فهناك فرصة كبيرة أن تجد مبتغاك خلال صفحات هذه الشبكة العملاقة، الأمر بسيط جدا، يمكنك البحث عن طريق كتابة عنوان إيميل المرسل في مستطيل بحث الفيسبوك ثم اضغط Enter لتظهر لك جميع النتائج التي تحمل ملفات شخصية مرتبطة بهذا البريد الإلكتروني، أيضا هناك احتمالية عدم عثورك على أي نتيجة، أو ربما تحصل على نتائج بحث لملفات شخصية كثيرة كون الفيسبوك مكان ملائم لانتحال الشخصيات، مع ذلك يمكنك الدخول إلى النتائج و تصفح الملفات الشخصية لمعرفة معلومات أكثر عما تبحث عنه بدقة.

IV. حدد مصدر الرسالة عن طريق الـ IP:

الرسالة لا تحمل في محتواها معلومات عن المرسل فقط، بل هناك أمور أكثر دقة يمكنك استخدامها للتعرف على المكان الذي تم ارسال الرسالة منه، و ذلك عن طريق استخدام عنوان الـ IP الذي يرفق مع كل رسالة، قد لا يكون الـ IP ظاهرات للمرة الأولى لكن يمكنك البحث عنه بعدة طرق تختلف باختلاف مزود خدمة البريد الإلكتروني الذي تتعامل معه، اضغط على معلومات المرسل للحصول على الـ IP، أو يمكنك الضغط على زر الرد ليظهر لك معلومات المرسل من ضمنها الـ IP، بعد الحصول عليه قم بالدخول إلى موقع IPLocation أو Youngestsignal ثم اكتب المعلومات هناك لتعثر على مصدر الرسالة.

V. ابحث عن طريق صورة المرسل:

إذا صادف و عثرت على صورة للمرسل باستخدام الطرق الموضحة أعلاه، ستتمكن من الوصول إلى معلومات أكثر عن هذه الصورة بالبحث عنها في Google Images، الأمر بسيط جدا، قم بالضغط على أيقونة الكاميرا الموجودة في جانب مستطيل البحث لرفع الصورة المراد البحث عنها، بعد اكتمال الرفع اضغط Enter، هكذا سيقوم Google بجلب كل المعلومات المتعلقة بهذه الصورة، أين وجدت، متى تم نشرها، في أي مدونة أو موقع تمت مشاركتها، و غيرها الكثير من المعلمات التي قد تكون مفيدة في بحثك.

 

هذه الطرق ستفيدك في العثور على معلومات عن صاحب الإيميل المريب، على أي حال إذا شككت برسالة ما فالأفضل أن لا تفتحها. من يدري ربما تكون ملغمة بملفات ضارة، أو ربما تكون رسالة تستهدفك شخصياً خاصة إذا كنت تعمل على الإنترنت و تمتلك حسابات هامة.

 

[spoiler title=”المراجع” open=”no” style=”default” icon=”plus” anchor_in_url=”no”]موقع كيف[/spoiler]

 

Happy
Happy
100 %
Sad
Sad
0 %
Excited
Excited
0 %
Sleepy
Sleepy
0 %
Angry
Angry
0 %
Surprise
Surprise
0 %

Average Rating

5 Star
0%
4 Star
0%
3 Star
0%
2 Star
0%
1 Star
0%

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: